حملناك يا مصر بين الحنايا وبين الضلوع وفوق الجبين عشقناك صدرا رعانا بدفء  وإن طال فينا زمان الحنين فلا تحزني من زمان جحود أذقناك في هموم السنين تركنا دماءك فوق الطريق وبين الجوانح همس حزين عروبتنا هل ترى تنكرين؟ منحناك كل الذي تطلبين سكبنا الدماء على راحتيك لنحمي العرين فلا يستكين وهبناك كل رحيق الحياة فلم نبق شيئا فهل تذكرين؟! فيا مصر صبرا على ما رأيت جفاء الرفاق لشعب أمين سيبقى نشيدك رغم الجراح يضيء الطريق على الحائرين سيبقى عبيرك بيت الغريب وسيف الضعيف وحلم الحزين سيبقى شبابك رغم الليالي ضياء يشع على العالمين فهيا اخلعي عنك ثوب الهموم غدا سوف يأتي بما تحلمين… كلاااام أعجبنــــــى فى حب مصـــــر ( Muhammad ilewa )Engineer mohamed ilewa     


    ماهو الكذب وهل هو خلاصنا من المشاكل

    شاطر

    نور القمر
    مراقب عام
    مراقب عام

    انثى
    عدد الرسائل : 39
    العمر : 27



    تاريخ التسجيل : 31/03/2009

    GMT + 12 Hours ماهو الكذب وهل هو خلاصنا من المشاكل

    مُساهمة من طرف نور القمر في الخميس مايو 21, 2009 9:12 pm

    ما هو الكذب ؟ هل هو خلاصنا من المآزق التي نقع بها ؟
    تراودني أفكار كثيرة حول مواضيع كثيرة ومن بينها الكذب وأسأل نفسي لماذا نكذب؟
    لماذا علينا الكذب وحتى إن لم نرغب في الكذب ؟!
    أجلس مع نفسي متأملة وأحتار لماذا نكذب على بعضنا لماذا لا نقول الحقيقة رغم كل شيء هل هو الخوف من حقيقة الأمر الذي حصل ؟
    أم هل هو الكبرياء من الإعتراف بالحقيقة ؟
    أم هل هو العناد الذي في آخر المطاف سوف يقتل صاحبه ؟؟
    أم الخوف من الأشخاص اللذين يحيطون من حولنا ؟
    وهل يكون الكذب لعمر معين وجنس معين أم هو للجميع ؟
    هل
    على الرجل أن يكذب ؟ وهل على المرأة أن تكذب ؟ وإن كذب الطفل ماذا يكون في
    الأمر ؟! أم أننا نريد أن لا يتعرضو أطفالنا لمثل هذه الأخطاء؟
    الكذب بالنسبة لي سحر أسود يكون في أوقات كثيرة قاتل لأرواحنا وعقولنا وقلوبنا والضميرنا
    ولكن
    بالرغم من أن الكذب روح شريرة إلا أننا نستخدمها وإن كنت لا أبالغ جميعنا
    نكذب ومن المستحيل أن لا يكذب المرء لو كذبة على الأقل في حياته فنحن
    نستخدم الكذب للخروج من المأزق الذي وقعنا به لعل وعسا أننا أزحنا المأزق
    عن أكتافنا ولكن هل هذا صحيح ؟! بالنسبة لي لا لأن الكذب يوقعنا بالمشاكل
    أكثر فأكثر وفي بعض الأمور يؤذينا بقوة فالماذا بدل من أن نكذب نواجه
    حقيقة الأمر ونصلح الخطأ الذي حدث معنا ، ولماذا لا نفكر لو قليلاً أننا
    إن إعترفنا بالحقيقة سوف يخفف عنا لأننا في ذاك الوقت سنكون أمام الله
    أولاً والجميع لا نكذب بل غير ذالك لقد إعترفنا وتحدينا وأنجينا روحنا من
    الوقوع بالكذب التي هي بالنسبة لي كالعنة لأنها تبقى معنا إن إستدعيناها
    وستحرك بنا الكذب الدائم وأنتم تدرون أنه متى ما اضطر الإنسان للكذب تصبح
    معه عادة لا يستغني عنها أبداً ، لأنها بالنسبة له هي أسهل الطرق وأسرعها
    هناك
    كثير من الأشخاص( الكبرياء) لديهم لا يسمح لهم بالإعتراف بأخطائهم كيف
    يعترفون ومكانتهم أين تذهب ماذا سوف يقولون عنه أنظرو إلى هذا الرجل أنه
    رجل فالماذا يخطأ؟ يالا سواد وجهه أين سوف يذهب بوجه ويظن أن الجميع سوف
    يتهامسون عليه ويشيرون بأصابعههم ها هو الرجل الذي أخطأ ( وكأنه الإنسان
    الوحيد الذي أخطأ بهذه الدنيا ، أم أنه ينطبق عليه المثل { يا أرض أشتدي
    ما حدا قدي } ) معظم البشر لا يدرون أننا إن بسطنا الأمر سوف يسير دون
    مشاكل وأننا لو يخطر لنا أن الصالحين أخطأوا فالماذا نحن لا نخطيء وهل نحن
    معصومين عن الخطأ؟ لماذا ألسنا بشر ؟!
    فالماذا لا يفكرون بأننا بشر وأننا لابد وأن نخطأ ، أنا واثقة من أننا سوف نأخذ في بعض الأمور البساطة بها ولن نعقدها
    ولكن لي أسألة إن يرغب بعضكم بالإجابه عليها :
    هل تكذب على شريك حياتك؟
    هل لابد من الكذب ؟
    هل هناك كذبة بيضاء ؟

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء ديسمبر 19, 2018 12:19 am